مصرع 3 عناصر من الهندسة العسكرية شرق درنة

لقي ثلاثة عناصر من الهندسة العسكرية التابعة للجيش الليبي مصرعهم جراء انفجار لغم أثناء محاولتهم تفكيك وإزالة الألغام بمنطقة الفتايح شرق مدينة درنة.

وقال الناطق الرسمي باسم مجموعة عمليات عمر المختار عبد الكريم صبرا، في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، إن العناصر الثلاثة هُم المهدي زايد قطيط، ويوسف فرج خليفة العوكلي، وصبري سعيد بوجازية، مشيرًا إلى إصابة الناطق باسم الكتيبة 102 مشاة عبدالله إجويدة في انفجار اللغم.

وأضاف صبرا أن عناصر تنظيم «داعش» قاموا قبل مغادرة منطقة الفتايح وحي 400 بتفخيخ وزرع العديد من الألغام بالأحياء، إذ تعاني المنطقة من انتشار المفخخات بشكل خطير جدًا. وبحسب صبرا، فإن عدد قتلى المفخخات سواء (التشريك أو الملغمة) وصل إلى 35 قتيلاً وأكثر من 11 جريحًا حتى الآن.

وفجعت مدينة درنة بمقتل 24 شابًا خلال يومين فقط جراء الألغام التي زرعها تنظيم «داعش» في المناطق التي انسحب منها بمدينة درنة، وشيع عدد من أهالي مدينة درنة جثامِين خمسة من أبنائها قضوا في مرتفعات الفتائح الزراعية، منهم ثلاثة أشقاء من عائلة الفريطيس جرّاء انفجار أحد الألغام التي خلفها عناصر تنظيم «داعش» في منطِقة الفتائح وحي الـ400 قبل انسحابهم المفاجئ من هناك.

المزيد من بوابة الوسط