ممثلا التبو: تأسيسية الدستور خالفت التوافق بالمسودة الأخيرة

قال ممثلا مكون التبو المقاطعين جلسات الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي، خالد وهلي والسنوسي حامد وهلي، إن الهيئة لم تلتزم بالإعلان الدستوري الموقت بإصدارها ما يسمى مسودة مشروع الدستور المعلن عنه أول من أمس في مدينة البيضاء، ما يُعد مخالفة صريحة لنص التوافق مع كل مكونات الأمة الليبية في المادة رقم 30 من الإعلان الدستوري الموقت.

وأوضح العضوان في بيان تحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه أن الهيئة بـ«خرقها هذا تتضح جليةً العنصرية التي تواجهها الشعوب الأصلية وخاصة التبو في التعامل معهم بشوفونية، واستهتار بقضيتهم العادلة، وهذه الممارسات والأعمال تعد غير مقبولة، والتبو بذلوا وما زالوا يبذلون التضحيات الجسيمة من أجل العيش بحرية وكرامة في بلادهم وهي ستضل محفورة في الأذهان والوجدان».

وأضاف البيان أن المسودة «معدومة الشرعية» بمخالفتها نص التوافق المحدد بالإعلان الدستوري الموقت، مشيرًا إلى أن «هذا العمل غير الشرعي الذي قامت به الهيئة يعتبر تهديدًا للشعب التباوي».

وشدّد ممثلا مكون التبو المقاطعين الهيئة التأسيسية أن التوافق بين مكونات الأمة كافة هو أساس بناء دولة ليبيا الحديثة ولا خيار غير ذلك.

المزيد من بوابة الوسط