كوبلر يحذر: «داعش» يحاول السيطرة على النفط

حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر من استيلاء تنظيم «داعش» على المرافق النفطية في ليبيا، مشيرًا إلى تنامي أعداد عناصره القادمين من سورية والعراق.

وأكد المبعوث الأممي إلى ليبيا خلال حديثه لـ«راديو سوا الأميركي» الجمعة: «أن استراتيجية داعش واضحة جدًا وتتمثل بالتوجه إلى الجنوب، وتشكيل فريق مع الجماعات الإرهابية الموجودة في الدول الجنوبية المجاورة لليبيا، وهي النيجر وتشاد للاستيلاء على النفط».

وأشار كوبلر إلى «أن الضغط كلما زاد على داعش في سورية زاد عددهم في ليبيا، وأن التنظيم يحاول الانتشار في تونس البلد المجاور لليبيا».

وهاجم مقاتلو تنظيم «داعش» عدة منشآت نفط في منطقة الهلال النفطي والجنوب، خلال الأشهر الماضية ما يترجم محاولات التنظيم تكبيد الثروات الليبية أكبر خسائر ممكنة، إذ يشير «التقدير المبدئي» لإجمالي الخسائر من النفط الخام المحروق في ذلك الهجوم على خزانات السدرة ورأس لانوف نحو من «1.5 إلى مليوني برميل»، كما تضررت شبكة الأنابيب «بالكامل بعد أن أحرقت وتوقفت عن العمل كليًا».

المزيد من بوابة الوسط