كوبلر: أمام مجلس النواب 10 أيام لمنح الثقة

أعلن المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر دعمه البيان الذي أصدره 100 نائب من مجلس النواب أعلنوا فيه دعمهم حكومة الوفاق الوطني، مبينًا أن «أمام مجلس النواب عشرة أيام لمنح الثقة للحكومة التي يجب أن تؤدي اليمين الدستورية لتباشر عملها».

وطالب كوبلر خلال حديثه لـ«راديو سوا الأميركي» حكومة الوفاق الوطني بمواصلة العمل في العاصمة طرابلس، متوقعًا صدور عقوبات إضافية من المجتمع الدولي على المزيد من الأشخاص الذين يعرقلون حصول الحكومة على الثقة بشكل رسمي.

وقال المبعوث الأممي لدي ليبيا مارتن كوبلر أدعم قرار الغالبية بالمضي في أن تقوم حكومة الوفاق الوطني بأداء اليمين القانونية في مكان آمن في ليبيا.

وأضاف المبعوث الأممي في تغريدة على حسابه عبر «توتير» الجمعة: «الحكومة يجب أن تستلم زمام الأمور سريعًا».

وثمن سفراء ومبعـوثو فرنسا والاتحاد الأوروبي وألمانيا والبرتغال وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة «الجهودَ الشجاعة من الغالبية الكبيرة لأعضاء مجلس النواب الذين عبروا عن اعتمادهم حكومة الوفاق الوطني».

وأشاد السفراء والمبعوثون في بيان، حصلت عليه «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، بالتزامهم في إنجاز استحقاقات الاتفاق السياسي الليبي، «وبالرغم من وجود تهديداتٍ غيرِ مقبولة لمنع مجلس النواب من الإيفاء باستحقاقاته التاريخية تجاه الشعب الليبي».

وقالوا: «نرحب بمنحهم الثـقـة لحكومة الوفاق الوطني وبدعوتهم لحكومة الوفاق الوطني لمواصلة جهودها الرامية لضمان توسيع قاعدة المشاركة وتحقيق الوفاق في أرجاء ليبيا كافة».
ودعوا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم عبر انتقالٍ سريعٍ وسلمي للسلطة.

وانتهى السفراء والمبعـوثون إلى القول: «نجـدّدُ تصميمَ حكوماتنا -بناءً على قرار مجلس الأمن رقم 2259- بالعمل مع حكومة الوفاق الوطني كالحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا، لدعم ليبيا في طريقها تجاه استعادة وحدتها وأمنها وازدهارها».

المزيد من بوابة الوسط