سفراء الدول الغربية يرحبون باعتماد «أغلبية النواب» لحكومة الوفاق

ثمن سفراء ومبعـوثي فرنسا، والإتحاد الأوروبي، وألمانيا، والبرتغال، وإيطاليا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الجهودَ الشجاعة من الأغلبية الكبيرة لأعضاء مجلس النواب الذين عبروا عن اعتمادهم لحكومة الوفاق الوطني عبر البيان الذي أصدروه الليلة الماضية.

وأشاد السفراء والمبعوثين في بيان، حصلت عليه «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، بالتزامهم في انجاز استحقاقات الاتفاق السياسي الليبي، «وبالرغم من وجود تهديداتٍ غيرِ مقبولة لمنع مجلس النواب من الايفاء باستحقاقاته التاريخية تجاه الشعب الليبي».

وقالوا: «نرحب بمنحهم الثـقـة لحكومة الوفاق الوطني وبدعوتهم لحكومة الوفاق الوطني لمواصلة جهودها الرامية لضمان توسيع قاعدة المشاركة و تحقيق الوفاق في كافة أرجاء ليبيا».

وأضافوا: «نـعـبـّـرُ عن عميق احترامنا وتـثميننا لدور مجلس النواب كالسلطة التشريعية ضمن الاتفاق السياسي الليبي وكحامي للديمقراطية الليبية، كما نُرحّب بقرارهم بأن ينعـقـدَ مجلسُ النواب وفي وقتٍ قريب في موقعٍ ليبي تتوفـر فيه سلامة النواب».

ودعوا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم عبر انتقالٍ سريعٍ وسلمي للسلطة.

وزادوا في بيانهم: «ونشجعهم على اتخاذ المزيد من الخطوات العاجلة للاستجابة لاحتياجات الشعب الليبي آخذين في الاعتبار الدعم الذي استلمه المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني من الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ودول الجوار».

وانتهي سفراء ومبعـوثي فرنسا، والإتحاد الأوروبي، وألمانيا، والبرتغال، وإيطاليا، وإسبانيا، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة إلى القول: «نجـدّدُ تصميمَ حكوماتنا - بناءً على قرار مجلس الأمن رقم 2259 - بالعمل مع حكومة الوفاق الوطني كالحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا، لدعم ليبيا في طريقها تجاه استعادة وحدتها و أمنها وازدهارها».

المزيد من بوابة الوسط