ألغام «داعش» تحصد أرواح «13» شاب في درنة

أكد مصدر طبي في مستشفى الهريش بمدينة درنة، ليل الخميس، تسلم جثامين 13 قتيل من شباب مدينة درنة، وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إن المستشفى تسلم جثمان ،كمال صالح الشلوي، وعلي منصور المالكي، وانور فوزي الامام، وبالقاسم موسي الزواي، والبراهيم المنسي الشاعري، ومنير الحاسي، واحمد المزيني، ومحمد ادريس فرج بدر، والحسن محمد ادريس بدر، وعطية فوزي الفريطيس، وسراج فوزي الفريطيس، وصهيب فوزي الفريطيس، وعمر ادريس طاهر المنصوري.

وأوضح المصدر بأن ألغام ومفخخات انفجرت عندما كان هؤلاء الشباب يحاولون إزالتها حيث تركها تنظيم «داعش» مزروعة في حي الـ 400 ومرتفعات الفتايح الزراعية التي انسحب منها.

وانسحبت عناصر تنظيم داعش بشكل مفاجئ في ساعة مبكرة من صباح أمس الأربعاء من حي الـ«400» ومرتفعات الفتايح الزراعية آخر منطقتين كان يسيطر عليهما التنظيم شرق مدينة درنة، وفق ما قاله سكان من داخل مدينة درنة اتصلت بهم «بوابة الوسط».

المزيد من بوابة الوسط