الثني يجتمع مع عمداء بلديات مساعد وطبرق وبئر الأشهب ومديري المنافذ

اجتمع رئيس مجلس الوزراء بالحكومة الموقتة، عبدالله الثني صباح اليوم الخميس، بعمداء بلديات مساعد وطبرق وبئر الأشهب، والأجهزة العاملة بالمنافذ البرية والبحرية والجوية الواقعة في المنطقة الشرقية.

ونشرت الصفحة الرسمية للحكومة الموقتة، على موقع «فيسبوك» أن الاجتماع حضره وزير المالية والتخطيط ورئيس ديوان مجلس الوزراء. وتناول هذا اللقاء التنسيق المشترك بين أجهزة الجمارك والأمن والجوازات والرقابة على الأغذية وتذليل الصعوبات التي تعيق أداء المنافذ على أكمل وجه.

وأكد رئيس الحكومة خلال الاجتماع على ضرورة وضع آلية عمل مشتركة لتحديد مسؤولية كل قطاع، واكتشاف نقاط الضعف لمعالجتها والاهتمام بالحظائر الجمركية، وتطبيق المعايير والمواصفات الفنية المتعلقة بتقديم الخدمة والاستفادة من إعادة توظيف الإدارات السيادية في تنفيذ بعض المشروعات المعطلة في هذه المنافذ، وتفعيل دور الأجهزة الرقابية في مكافحة ظواهر التهريب والتزوير.

كما تناول اللقاء المختنقات التي تعانيها البلديات الواقعة في نطاقها هذه المنافذ، خاصة مشكلة المياه وتنفيذ بعض المشروعات الصغيرة لمعالجة المتطلبات اليومية للمواطن، بحسب صفحة الحكومة الموقتة.