كوبلر يلتقي اللقاء التشاوري الليبي بالقاهرة

إلتقى رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مارتن كوبلر، اليوم الخميس، في القاهرة، عدد من أعضاء اللقاء التشاوري الليبي في القاهرة، وتركّز اللقاء على آخر تطورات الوضع في ليبيا، وتحديدا مسار الاتفاق السياسي، والجلسة المرتقبة لمجلس النواب بشأن تعديل الإعلان الدستوري والتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وجرى نقاش مستفيض حول الخيارات المطروحة لتمكين مجلس النواب من عقد جلسته، والتعامل مع الخروقات التي يتعرض لها الاتفاق السياسي، حيث أكد أعضاء اللقاء التشاوري على ضرورة اجتماع مجلس النواب لإقرار تعديل الإعلان الدستوري بما يتماشى مع مضامين الاتفاق السياسي، والتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق، وقدموا إقتراحاتهم لمعالجة الأزمة الناتجة عن عدم تمكن المجلس من عقد جلسته، وشددوا على ضرورة أن تقوم لجنة الحوار السياسي بدورها كمرجعية للاتفاق في التصدي لخروقات وثيقة الإتفاق السياسي، ومنعها حفاظا على هذا الاتفاق وعلى العملية السياسية برمّتها.

ورحب المبعوث الأممي بالآراء والمقترحات التي طرحت خلال القاء، مجدّدا حرصه على استمرار العملية السياسية لحل الأزمة في ليبيا، وعلى تماسك الإتفاق السياسي وعدم السماح بخرقه من أية جهة.

كما أبدى أعضاء اللقاء التشاوري رأيهم في أداء المجلس الرئاسي منذ أن انتقل إلى العاصمة طرابلس، كمجلس لكلّ الليبيين، والتأكيد على دوره في حل المختنقات التي تعيشها كافة المناطق الليبية، ومواجهة خطر الإرهاب الذي يهدّد البلاد.