«بلدي سبها» يؤكد قرب وصول شحنة من الأموال إلى مصارف المدينة

أكد مجلس سبها البلدي وصول شحنة من الأموال إلى مصارف المدينة خلال أسبوع، للتخفيف من معاناة المواطنين.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد، الأربعاء، بحضور عميد البلدية حامد الخيالي، وعضوي المجلس البلدي غدفي أبوسعدة وأميمة بشير، أوضحوا فيه عددًا من القضايا التي تخص المدينة.

وأفادوا أن المجلس البلدي يعمل ويبذل جهودًا من أجل تأمين مركز سبها الطبي، الذي يتعرض لاعتداءات متكررة رغم تشكيل قوة أمنية من القوة الثالثة وشرطة النجدة.

وحث المجلس حث رجال الأعمال والمؤسسات على إيداع إيراداتهم المالية في المصارف مع وجود ضمانات لهم.

وحول الملف الأمني بالمدينة، قال عميد البلدية إنهم انتهوا من صيانة السجن القديم في وسط المدنية منذ قرابة عام، ودعموا مديرية أمن المدينة ببعض الإمكانات البسيطة للمساهمة في بسط الأمن، كما أكد الخيالي أن الحاكم العسكري لمنطقة سبها العسكرية متغيب، ولا دور له على الأرض للمساهمة في فرض الأمن بالمدنية.

وأضاف رئيس وأعضاء المجلس البلدي أن أعضاء مجلس النواب والمؤتمر الوطني متغيبون عن الجنوب عامة وسبها خاصة، ولم يقوموا بواجبهم لمَن انتخبهم، وطلب المجلس البلدي من المجلس الرئاسي توضيح سبب عدم زيارة عضو مجلس المجلس الرئاسي أحمد حمزة لمدينة سبها في حين زار عددًا من مناطق الجنوب.

وحول ملف مطار سبها المدني المغلق منذ عامين، أكد رئيس وعضوا المجلس البلدي، وجود اتصالات مع جهات الاختصاص لإعادة افتتاحه أمام الرحلات الجوية، بعد تأمين المطار من قبل الجيش والشرطة.

كما أكدوا أن المجلس يعمل على حل بعض العراقيل والمختنقات رغم عدم وجود ميزانية، وطلبوا من المواطنين التعاون مع المجلس البلدي حتى يؤدي مهامه على أكمل وجه.

وأضافوا أن وزارة الحكم المحلي ستفتتح ثلاث حدائق بالمدينة قريبًا، مجهزة بالألعاب للأطفال بالتعاون مع المنظمات الدولية والمجلس البلدي.

المزيد من بوابة الوسط