الكوني: ينبغي توظيف الشباب في مرحلة الانتقال إلى الدولة

دعا نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، موسى الكوني، الثلاثاء، إلى توظيف الشباب والاعتماد على طاقاتهم في عملية البناء، للانتقال بليبيا من مرحلة الثورة إلى مرحلة الدولة.

وطلب الكوني في معرض إشارته إلى برنامج حكومة الوفاق الوطني من الشباب الذين خاضوا الثورة ضد القذافي أن يتركوا السلاح، ويلتفتوا إلى البناء إذا لم تكن أمامهم برامج واضحة.

وأضاف: «يجب أن يركز برنامج حكومة الوفاق الوطني، الذي سيقود ليبيا إلى مرحلة الدولة، بصورة أساسية على إعداد الشباب، وتفويضهم لقيادة مرحلة البناء وإرساء دعائم دولة الحق والعدل، من خلال برامج التدريب والمنح الدراسية ورفع كفاءاتهم.

وتابع الكوني: «إن الشباب هم الذين قادوا ثورة 17 فبراير، وهم الذين لا يزالون يدافعون عنها، ولهذا يجب أن يكونوا جزءًا أسياسيًا وجوهريًا في قيادة المرحلة، وإذا كان الاهتمام بالشباب انصب في السابق على تسليحهم والدفع بهم إلى الجبهات، فقد حان الوقت لأن ينعموا بثمار دورهم، ويلتفتوا إلى تحقيق الأهداف التي قامت من أجلها الثورة.

وقال إنه في أغلب لقاءاته مع المسؤولين الدوليين، ووزراء وسفراء الدول كان التركيز ينصبّ على طلب المنح الدراسية للشباب، وبلورة برامج تعاونية مشتركة للتأهيل والتدريب، بما يسمح بإعدادهم لخوض دورهم التاريخي في هذه المرحلة.

المزيد من بوابة الوسط