صالح فحيمة: لا تصويت في جلسة الاثنين.. وتوصلنا لحلول مرضية بخصوص المادة الثامنة

أكد عضو مجلس النواب، صالح فحيمة، أن مجموعة النواب المؤيدين لحكومة الوفاق الوطني والمعارضين لها توصوا إلى ما سماه «مخارج قانونية وحلول مرضية لأزمة أسبقية التصويت بين منح الثقة وتعديل الإعلان الدستوري وتعديل المادة الثامنة» مشيرًا إلى أن لا تصويت في جلسة اليوم وفق ما كتبه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقال مصدر في مجلس النواب إن أعضاء المجلس غادروا قاعة المجلس لعدم تمكنهم من عقد جلسة تعديل الإعلان الدستوري والتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وأضاف المصدر لـ «بوابة الوسط»، أن رئيس المجلس عقيلة صالح اجتمع بنائبيه الأول إمحمد شعيب، والثاني حميد حومة، من أجل التوصل إلى قرار بشأن عقد جلسة النواب، المفترض أن تكون مخصصة لتعديل الإعلان الدستوري والتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وكان عضو من مجلس النواب أكد، في تصريحات سابقة، أن بعض النواب الرافضين حكومة الوفاق يحاولون تعطيل انعقاد الجلسة رغم تواجد عدد كبير من النواب في طبرق ما يحقق النصاب القانوني.

وقال النائب -الذي طلب عدم ذكر اسمه- إن النائبين عيسى العريبي وطلال الميهوب أغلقا قاعة المجلس وسحبا سجل توقيعات الحضور بقصد منع الجلسة من الانعقاد، في وقت كان فيه رئيس المجلس عقيلة يجتمع مع المبعوث الأممي مارتن كوبلر، الذي وصل مدينة طبرق صباح الاثنين، رفقة النائب الأول لمجلس النواب إمحمد شعيب.