التاجوري: اضطررنا للتعامل مع القوة المتحركة وليس هدفنا منزل معيتيق

قالت كتيبة ما يعرف بـ«ثوار طرابلس»: «إن الذى يحصل الآن في مدينة طرابلس من مناوشات بين (كتيبة ثوار طرابلس) و(القوة الوطنية المتحركة) ليس له دخل بالتجاذبات السياسية أو الصراعات الحاصلة من أجل السلطة، ولم يكن هدفنا هو الهجوم على منزل أحمد معيتيق».

وأضافت الكتيبة، في بيان لها نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» مساء السبت، «كنا نريد مساعدة الفرقة الأمنية الأولى التابعة للأمن المركزي لحل الإشكالية الحاصلة بينها وبين القوة المتحركة عندما قامت الأخيرة بالسطو على سيارات الفرقة والاستيلاء على أسلحة أعضائها».

وتابعت: «ولم نتوصل لحل مع القوة المتحركة واضطررنا إلى التعامل معهم بنفس المعاملة التي قاموا بها مع أعضاء الفرقة؛ لكي نسترجع مركبات الشرطة ونعيدها للفرقة الأولى من جديد».

وقالت: «كلنا نعرف المجهود الذي تقدمه الفرقة الأولى في تأمين الوطن والمواطن والمحافظة على أمن وأمان عصمتنا الحبيبة طرابلس».

وانتهت الكتيبة في بيانها قائلة: «إن كل هذه الإشاعات التي تقال علينا ليست إلا أقاويل كاذبة تريد زرع الفتنة وإشعال نيران الحرب من جديد».

المزيد من بوابة الوسط