«جرحى صبراتة» تصدر تقريرها بشأن أحداث 23 فبراير

أصدرت «لجنة الجرحى صبراتة» تقريرها الأول بشأن أحداث 23 فبراير الماضي، التي شهدت اشتباكات أسقطت قتلى ومصابين بين تنظيم «داعش» و«سرايا الثوار» والأجهزة الأمنية في منطقة النهضة (15 كلم جنوب المدينة).

وأوضح التقرير الذي نشره المجلس البلدي صبراتة بصفحته على «فيسبوك» اليوم السبت أن لجنة الجرحى بمستشفى صبراتة التعليمي استقبلت الجرحى منذ اللحظات الأولى للاشتباكات بوحدة الإسعاف، وواصلت أداءها واجباتها لإخراج الجرحى وتأمين طريقهم إلى مستشفى زوارة مع تأزم الوضع في مستشفى صبراتة.

كما أشار التقرير إلى تواصل اللجنة مع السجل المدني صبراتة والنيابة الجزائية لإتمام إجراءات دفن القتلى، وأيضًا التواصل مع وزارة الصحة ولجان الجرحى في المناطق الأخرى لإيجاد علاج للجرحى داخل وخارج ليبيا تحسبًا لسقوط مزيد من الجرحى.

كما أوضحت اللجنة أنها أعدت تقارير طبية لإرسالها للمصحات داخل وخارج البلاد، وهو ما جرى بموجبه إرسال جرحى إلى تونس في سيارات إسعاف خاصة وجرحى إلى طرابلس عن طريق الإسعاف الطائر ومجموعة جرحى آخرين بطرق أخرى.

كما سعت اللجنة، وفقًا لتقريرها، إلى فتح باب العلاج بدولة تونس، وذلك عن طريق الملحق الصحي بالسفارة الليبية بتونس، وبتاريخ 5 مارس التحق أعضاء من اللجنة بدولة تونس لمتابعة الجرحى ومشاكلهم ومتطلباتهم.