السراج: نرفض دخول قوات أجنبية على الأرض لمحاربة تنظيم «داعش»

جدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج رفضه للتدخل العسكري لقوات أجنبية على الأرض لمحاربة تنظيم «داعش» حيث أعتبر السراج خلال كلمته في مؤتمر القمة الاسلامية بأسطنبول أن القضاء على تنظيم «داعش» في ليبيا مسألة أساسية تندرج ضمن نطاق مشروع وطني، يجري من خلاله استئصال هذا السرطان وبسواعد ليبية، لتصبح ليبيا دولة مدنية ديمقراطية حديثة، دولة المؤسسات والقانون.

وأعلن السراج خلال كلمة ألقاها في الدورة الثالثة عشر لمؤتمر القمة الإسلامي بتركياعن دعمه للمساعي الدولية للوصول إلى حل سياسي في سورية ضمن اطار زمني واضح حتى يتمكن الشعب السوري من تحقيق طموحاته، ودعا السراج المنظمات الإنسانية والخيرية الاقليمية والدولية الى التفاني في عملها، للتخفيف من معاناة النازحين والمهجرين السوريين، ودعم الدول الحاضنة لهؤلاء الى حين عودتهم الى ديارهم.

وأشار السراج في كلمته إلى استمرار دعم ليبيا شعباً وحكومة للشعب الفلسطيني ، وحقه في إقامة دولته على ارضه، مطالباً الدول الحاضرة للقمة الاسلامية تكثيف الجهود والعمل سوياً بالتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة والهيئات الدولية بالزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي للتقيد بقرارات الشرعية الدولية ووضعها موضع التنفيذ، من اجل تقديم الدعم اللازم للمؤسسات والمنظمات الرسمية والحكومية، ومنظمات المجتمع المدني الفلسطينية والإقليمية والدولية، والتمسك بوضعها القانوني والجغرافي والديموغرافي، والمطالبة بحماية وصون المقدسات الدينية الإسلامية منها والمسيحية، و التي تحتضنها مدينة القدس وما جاورها.

المزيد من بوابة الوسط