سيارة «عفاريت» تتحول إلى معلم في بنغازي

تحولت سيارة فقيد القوات الخاصة (الصاعقة)، سالم النائلي، المعروف باسم «عفاريت»، معلمًا من معالم مدينة بنغازي.

إذ تتوسط السيارة التي لقي فيها النائلي مصرعه في منطقة الليثي، جزيرة الدوران المؤدية إلى منطقة الوحيشي، التي يعد النائلي أحد سكانها، ووضعت السيارة كما هي دون إضافات تؤثر على مظهرها الخارجي.

يذكر أن النايلي قُتل يوم 15 يوليو العام الماضي، خلال الاشتباكات التي شهدها محور الليثي بين قوات الجيش ومسلحي تنظيم «أنصار الشريعة»، وما يسمى بـ«مجلس شورى ثوار بنغازي»، بعد تعرضه لإصابة بالغة في الرأس فارق إثرها الحياة.

وكان النائلي أول مَن أعلن الحرب على المجموعات الإرهابية في المدينة، قبل إطلاق عملية الكرامة، بعد خطف والده عطية النائلي الذي كان أحد منتسبي القوات الخاصة «الصاعقة»، إذ خطفه تنظيم «أنصار الشريعة» في شهر سبتمبر 2013.