خمسة قتلى جراء هجوم «داعش» على مقر كتيبة 28 مايو بالسدادة

أكدت مصادر بكتيبة 28 مايو ببني وليد لـ«بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، مقتل خمسة من عناصر الكتيبة، وجرح أربعة آخرين في هجوم نفذه تنظيم «داعش» على مقر الكتيبة الواقع في منطقة السدادة جنوب شرق بني وليد.

وذكر المصدر أن الجرحى هم «شرف الدين كنشيل، ومعمر مسعود، عبدالرحمن محمد، ومحمد ميلاد»، وأضاف المصدر أن من بين القتلى رئيس مجلس بني وليد العسكري السابق فتحي زلي، وإمراجع حامد احد أفراد الكتيبة، واثنين من الطوارق، وطباخ بالكتيبة تونسي الجنسية.

من جانبه، نعى المجلس المحلي بني وليد، اليوم الأربعاء، ضحايا الحادث الذين قضوا نحبهم جراء التفجير الانتحاري الذي استهدف مقر بوابة السدادة، مقدما تعازيه إلى أهالي المدينة، وذوي الضحايا وتضمانه معهم، ودعا للجرحى بالشفاء العاجل.

ودعا المجلس المحلي كافة الشعب الليبي إلى التصالح ووحدة الصف لمواجهة التطرف ومحاربة من يقوم بهذه الأعمال الإجرامية، مطالبا الجهات الأمنية والعسكرية بتحمل مسؤولياتها تجاه حماية الوطن والمواطن، وملاحقة الجناة وكشف هوية الفاعلين ومحاكمتهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط