«داعش» يداهم عددًا من المنازل وسط سرت

أكد مصدر محلي بسرت، اليوم الأربعاء، أن عناصر من ما يسمى بـ«ديوان الحسبة» و«الشرطة الإسلامية» التابعة لتنظيم «داعش» داهمت في ساعات متأخرة من الليلة الماضية عددًا من المنازل وسط المدينة.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن عناصر التنظيم استهدفت خلال حملة المداهمة والتفتيش المنتمين إلى قبائل الفرجان ومصراتة والقذاذفة؛ للبحث عمن يعتبرهم التنظيم مطلوبين من العسكريين والمدنيين. وأضاف أن عناصر «داعش» ألقت القبض خلال حملة التفتيش على الشباب المتغيبين عن حضور «الدورة الشرعية» التي يقيمها التنظيم بين حين وآخر، إضافة إلى آخرين لم يقدموا للاستتبابة.

وذكر المصدر أن عناصر التنظيم اقتادت 12 شابًا من القبائل الثلاثة المشار إليها إلى السجن، من بينهم ثلاثة من كبار السن ينتمون إلى قبيلتي الفرجان والقذادفة.

ومن جهة أخرى أصدرت المحكمة الإسلامية التابعة لتنظيم «داعش» بسرت، أحكامًا مختلفة منها التصليب والقتل وبتر الأيدي، بحق تسعة أشخاص مدنيين، على خلفية معارضتهم للتنظيم والانتماء إلى «فجر ليبيا».

وذكر مصدر مطلع من سرت أن المحكومين هم مجموعة من المسؤولين الذين كانوا يعملون بالدوائر الحكومية والنيابة العامة والشرطة القضائية بالمدينة، مشيرًا إلى أنهم خرجوا من المدينة منذ أكثر من سبعة أشهر.

المزيد من بوابة الوسط