«العامة للكهرباء» تطالب بوقف التعدي على ممتلكاتها بالمنطقة الجنوبية

نظم موظفو الشركة العامة للكهرباء بالمنطقة الجنوبية، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر الشركة بمدينة سبها، مطالبين بضرورة تدخل الجهات المختصة لحل مشكلة التعدي على موارد الشركة وممتلكاتها.

كما طالب الموظفون في بيان أصدروه خلال وقفتهم الاحتجاجية، بتغيير سير نقل المواد المقبلة للشركة من الطريق الحالي (طرابلس - غريان - الشويرف - سبها) إلى طريق (طرابلس - مصراتة - الجفرة - سبها) لتكون تحت حماية القوة الثالثة لتأمين الجنوب.

كما هدد المحتجون بإيقاف «التقسيمات والإدارات» التابعة للشركة العامة للكهرباء بكامل المنطقة الجنوبية «في حال لم يتم الإفراج عن المواد المقبلة للشركة التي تعرضت للسطو قبل أيام أثناء مرورها بالطريق البري بين القريات والشويرف خلال 24 ساعة».

وقال موظفو الشركة إن الأسباب التي دفعتهم للاحتجاج وإصدار البيان هي تعرض المواد التابعة للشركة العامة للكهرباء أثناء قدومها إلى مقر سبها للسرقة خلال المدة الماضية، التي تقدر قيمتها بملايين الدينارات.

وبيّن الموظفون أن المواد التي سرقت كانت مشحونة من طرابلس وهي في طريقها لمقر الشركة بسبها، وشملت سرقة 32 محول كهرباء عند الطريق البري بين القريات والشويرف، وكذلك التعدي على محطة الأريل 220/66 ك ف، إضافة إلى سرقة 61 برجًا من أبراج نقل خطوط 400 ك ف في الطريق بين الشويرف والشاطي، والتعدي خلال الأيام الماضية على 9 سيارات نقل كانت تحمل 500 عمودًا خشبيًا و400 ذراعًا حديدية و6 وحدات حلقية في منطقة الشويرف.

وأضاف البيان أن سرقة جميع هذه المواد والتعدي على ممتلكات الشركة تؤثر سلبًا على خدمات التيار الكهربائي في المنطقة الجنوبية بشكل عام، وتحول دون تلبية متطلبات المواطن في خدمة التيار الكهربائي، فضلاً عن أنها أثرت على معنويات العاملين بالشركة جراء تزايد التعدي على ممتلكات ومواد الشركة.

كلمات مفتاحية