إحراق سيارة نقل قمامة وإطلاق رصاص على أخرى في سبها

توقفت، اليوم الاثنين بمدينة سبها، شركة النظافة عن نقل القمامة من المدنية إلى مكب القمامة بمنطقة الجديد، بعد أن أحرق مواطنون يقطنون قرب المكب إحدى سيارات نقل القمامة التابعة للشركة، وأطلقوا النار على سيارة أخرى.

وقال مدير شركة النظافة بسبها خالد صالح لـ«بوابة الوسط» إن نقل القمامة «لن يتم إلا بعد تأمين الطريق المؤدي إلى المكب، وإن العاملين خائفين على أنفسهم بعد هذه الحادثة»، موضحًا «أن السكان حجتهم أن القمامة أصبحت تخرج روائح كريهة».

وأكد صالح أن الأرض التي عليها مكب القمامة هي «ملك للدولة» مبينًا أن المكب يستخدم منذ العام 1995 وأن بناء المساكن والعيش قرب المكب أمر «مخالف للقانون».

وقال محمد حويلي (سائق سيارة نقل قمامة) لـ«بوابة الوسط» إن شخصًا اعترض طريقه أثناء نقلهم للقمامة اليوم وحذرهم من عدم كب القمامة، ورد السائق قائلاً: «إننا نقوم بعملنا» فقام الشخص بإطلاق الرصاص على إحدى عجلات السيارة، بينما قام آخرون بحرق سيارة أخرى.

ووفق مراسل «بوابة الوسط» في سبها فإن العاملين والسائقين وسيارات نقل القمامة بالمدينة اصطفوا أمام مقر شركة النظافة للاحتجاج على الحادثة التي وقعت اليوم، مطالبين الجهات المسؤولة معالجة الموقف.