بالكور: لقاء عقيلة ونائبيه جاء تلبية لدعوة عدد كبير من النواب

قال النائب عن عن العجيلات، عبدالمنعم بالكور، إن اللقاء بين رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ونائبيه جاء تلبية لدعوة عدد كبير من أعضاء المجلس، الذين دعوا نائبي رئيس المجلس لتحمل مسؤوليتهما القانونية، وفقًا لما تنص عليه اللائحة الداخلية ووفقًا لما تتطلبه المرحلة التي تمر بها البلاد.

وأضاف بالكور في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» ،الأحد، أن الأزمة الليبية تعمقت كثيرًا، كما أن الاتفاق السياسي الليبي والذي تمت الموافقة عليه من أغلب الأطراف المشاركة في الحوار السياسي، هو المخرج المتاح للخروج من الأزمة الحالية.

وأكد بالكور أن نجاح تنفيذ الاتفاق السياسي يتطلب التزامًا واضحًا من الأطراف كافة المعنية بهذا الاتفاق، التي يأتي في مقدمتها مجلس النواب.

وتابع أنه ووفقًا لما نص عليه الاتفاق السياسي فإن مجلس النواب هو من يمثل السلطة التشريعية في البلاد، من خلال إقرار السياسة العامة للدولة ومنح الثقة للحكومة ومراقبتها، وبالتالي فإن أهم الاستحقاقات التي يجب أن يسارع مجلس النواب لإنجازها تتمثل في التصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق، وفقًا لما تنص عليه اللائحة الداخلية للمجلس، وكذلك إجراء التعديل على الإعلان الدستوري المطلوب وفقًا لما نص عليه الاتفاق السياسي.

وأوضح بالكور أن نجاح الاتفاق السياسي يتطلب أيضًا أن تولي الأطراف كافة الأولوية القصوى، لضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين الهيئات والمؤسسات المنبثقة عن هذا الاتفاق، لتعزيز الاستقرار والأمن والمصالحة الوطنية إلى حين إقرار الدستور.

وطالب بالكور من مجلس النواب بتحمل مسؤوليته التاريخية أمام الوطن، وأن ينجز الاستحقاقات المطلوبة للمرحلة، وسوف نحاول من خلال التواصل مع الأطراف كافة تقريب وجهات النظر والوصول إلى قاعدة مشتركة وأرضية صلبة للعمل المشترك، الذي يمكن من خلاله الوصول بالبلاد إلى بر الأمان.

المزيد من بوابة الوسط