شعيب يشرح الخروقات القانونية لاجتماع مجلس الدولة

أعلن النائب الأول لرئيس مجلس النواب، امحمد شعيب، أن لجنة الحوار السياسي قد تجتمع الخميس المقبل لمناقشة خروقات الاتفاق السياسي، التي تمثلت في عقد اجتماع مجلس الدولة وانتخاب رئيس له.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمع النائبين الأول والثاني لرئيس مجلس النواب، امحمد شعيب، وأحميد حومة، حول آخر مستجدات الوضع الليبي الراهن، عقد بمقر السفارة الليبية بالعاصمة المصرية القاهرة، وحضره وزير الخارجية محمد الدايري.

ودلل شعيب على المخالفات القانونية التي ارتكبها مجلس الدولة قائلاً: «إن المادة 16 تقول إن عدد أعضاء مجلس الدولة وفقًا لوثيقة الصخيرات يصل إلى 135 عضوًا في حين من حضر لا يتجاوز 80 عضوًا، وتشترط المادة نفسها أن يحضر أعضاء المجلس بكامل أعضائه».

وأضاف أن الاتفاق السياسي ينص أيضًا على صحة العضوية بالمجلس بالعودة إلى المفوضية العليا للانتخابات، وهو ما لم يتم، كما أن موعد انعقاد مجلس الدولة حدده الاتفاق بعشرة أيام بعد تعديل الإعلان الدستوري، وهو ما لم يتم أيضًا.

وتابع شعيب قائلاً: «هناك أيضًا اختيار 11 عضوًا للمجلس بالتشاور بين رئاسة المؤتمر والمفوضية العليا، وكل هذا لم يتم الالتزام به».

يذكر أن مجلس الدولة عقد الثلاثاء الماضي جلسته الأولى التي اعتمد خلالها تعديل الإعلان الدستوري الخاص بالاتفاق السياسي. كما اختير عبدالرحمن السويحلي رئيسًا للمجلس في الجلسة الثانية التي عقدت الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط