عقيلة يضم فئات جديدة لقانون رعاية أسر «الشهداء»

أصدر رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، قرارًا يقضي بضم فئات جديدة لقانون رعاية أسر «الشهداء» والمفقودين خلال ثورة السابع عشر من فبراير، رقم 1 لسنة 2014.

وأوضح القرار الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط» أن الفئات المضافة هي الشهداء والمفقودون الذين اُستشهدوا أو فقدوا أثناء المشاركة في عمليات الجيش في حربه على الإرهاب، والمجموعات الخارجة عن القانون داخل جبهات القتال أو خارجها، والشهداء والمفقودون نتيجة مجاهرتهم بمحاربة الإرهاب والمجموعات الخارجة عن القانون بآرائه وأفكاره، مؤيدًا قيام الدولة ودعم مؤسستي الجيش والشرطة، وكل مَن اُستشهد أو فُقد نتيجة التفجيرات التي ترتكبها التنظيمات والجماعات الإرهابية داخل المدن أو خارجها.

وسبق لهيئة رعاية أسر الشهداء والمفقودين في الحكومة الموقتة أن تقدمت في 18 مارس من العام الماضي، بقانون عام إلى مجلس النواب، التي اعتبرت أنه سيكون بمثابة حل لكثير من العراقيل التي تواجه منح الأسر ومشاكل أسر الشهداء من العسكريين، التي لم يعالجها القانون السابق الصادر من المؤتمر الوطني العام.

وأعربت الهيئة أخيرًا عن عجزها عن تقديم أي واجبات لـ«شهداء عملية الكرامة والأعمال الإرهابية»، بسبب عدم اعتماد مجلس النواب القانون العام لها بعد.

ويشمل قانون رعاية أسر «الشهداء» والمفقودين المعروض على مجلس النواب كل مَن قُتلوا في صفوف «عملية الكرامة»، ومَن قضى نحبه في الأعمال الإرهابية والاغتيالات بمختلف المدن الليبية.