الثني يفتتح مركز تحليل الحمض النووي «DNA» في البيضاء

افتتح رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني مركزًا لتحاليل الحمض النووي «دي إن إيه»، بحضور ووزير العدل المبروك قريره.

كما حضر الافتتاح النائب العام صالح آدم، ووكيل أول وزارة العدل المستشار عيسى الصغير، ووكيل شؤون حقوق الإنسان بوزارة العدل سحر بانون، ورئيس مركز الخبرة القضائية والبحوث عمر الحجازي ورئيس النيابة العامة شعيب بوكازيطة.

وقال رئيس مركز الخبرة القضائية والبحوث، عمر الحجازي، لـ«بوابة الوسط»: «إن أهم الأمور التي جرى العمل عليها هو توريد جهاز البصمة الوراثية (D.N.A)، أميركي الصنع يعمل على عدد (96) عينة، حيث يلزمه من الوقت لتحليل هذه العينات 48 ساعة ويعمل على جميع أنواع العينات حتى وإن كانت عينة متحللة أو متفحمة».

وأضاف الحجازي: «إن الشركة المصنعة لهذا الجهاز هي شركة إليومينا ( ILLUMINA) الأميركية، التي جرى التعاقد معها بتركيب وتفعيل الجهاز، بالإضافة إلى التدريب».

وتابع: «سبق لمركز الخبرة القضائية والبحوث أن استورد خلال الفترة الماضية أجهزة حديثة من تحاليل الحمض النووي D.N.A ، كما أعلن في حينها أنه بصدد إيفاد عدد من الأطباء وخبراء التحاليل الكيميائي في دورة خارجية، إضافة إلى دورة داخلية، التي هي من ضمن بنود التعاقد مع الشركة الموردة».

وقال مصدر بوزارة العدل لـ«بوابة الوسط»، إن الوزارة تسعى إلى توريد جهاز البصمة الوراثية خلال الفترة المقبلة والذي يعمل على 96 عينة تحتاج لـ48 ساعة للحصول على النتائج سواء كانت العينات متحللة أو متفحمة، مضيفًا أن المركز سيقوم بتدريب أثنين من الكوار للعمل على الجهاز.

ويعد مركز تحاليل الحمض النووي بالبيضاء الأول من نوعه في ليبيا الذي يساهم بشكل أساسي في التعرف على الجثث المجهولة بعد أخذ العينات منها.

المزيد من بوابة الوسط