حفتر: لا للمجلس العسكري.. وندعم أي حكومة وفاق يمنحها البرلمان الثقة

أكد الفريق أول خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي أن الجيش بمنأى عن الشأن السياسي «ولن نشكِّل مجلسًا عسكريًّا، وسندعم أي حكومة وفاق يمنحها البرلمان الثقة».

وقال في حوار مع جريدة «الأهرام» المصرية ينشر الجمعة المقبل، بالتزامن مع نشره في مجلة الأهرام العربي، «إننا لن نقبل بتقسيم ليبيا، وأن مَن يقبل بالتقسيم هو بائع لشرفه وعرضه، وأن ليبيا ستبقى وحدة واحدة، لا شرقية ولا غربية، وسيدافع الليبيون الشرفاء جيشًا وشعبًا عن وحدة تراب أراضيهم».

وأضاف: «إن معركتنا مع الإرهاب هي معركة مصيرية، وإن بنغازي تحررت».

ووصف ما حققه الجيش الليبي في بنغازي في حربه على الإرهاب بأنه «معجزة بكل المقاييس»، مؤكدًا أن الشعب الليبي «لا تخدعه الزخرفة الدعائية التي يعتمد عليها الإرهاب في نشر سمومه».

وتابع : «سندعم أي حكومة وفاق يمنحها البرلمان الثقة ولن نقف متفرجين إذا قادت العملية السياسية البلاد إلى الهاوية».

كما أكد الفريق حفتر وجود تعاون عسكري واستخباراتي مع مصر، وقال إن هذا التعاون هو في أفضل أحواله، وقال: «ندرك تمامًا صعوبة المرحلة التي تمر بها مصر من الناحيتين الأمنية والاقتصادية، ونعي تمامًا حجم المؤامرات لزعزعة أمنها واستقرارها».

 

 

المزيد من بوابة الوسط