خلافات حول انتخاب رئيس مجلس الدولة

أكد عضو مجلس الدولة عبدالله جوان أن الجلسة الخاصة بانتخاب رئيس المجلس جرى رفعها وتأجيلها، إلى غد الأربعاء، في الساعة الحادية عشرة صباحًا بسبب الخلافات بين الأعضاء حول أسماء المرشحين، ومطالبة البعض أن يكون الرئيس من الجنوب.

وقال عبدالله جوان في تصريح لـ«بوابة الوسط» إن عبدالرحمن الشاطر وبلقاسم قزيط وعبدالرحمن السويحلي ومحمد التومي قدموا ترشحهم «وسط مطالب بتأجيل الانتخاب للأسبوع المقبل».

وأشار عبدالله جوان إلى أن المؤتمر الوطني عقد جلسة جرى خلالها «تعديل الإعلان الدستوري، وتم تسليم المهام لأكبر الأعضاء بالمؤتمر ليصبح رئيس مجلس الدولة، إلى أن يجري التصويت على اختيار الرئيس».

وحول قانونية هذا الإجراء خاصة أن المؤتمر في السابق قام بإقالة بعض الأعضاء المؤيدين لحكومة الوفاق، بينهم النائب الثاني صالح المخزوم أكد عبدالله جوان «أن ما حدث غير قانوني وأن الأعضاء لم يقوموا بتقديم استقالاتهم».

ودعا جوان أعضاء مجلس النواب المؤيدين لحكومة الوفاق إلى «السير على خطة أعضاء المؤتمر الوطني، وعقد جلسة وتعديل الإعلان الدستوري ومنح الثقة للحكومة، مؤكدًا أن أكثر من 70 % من المعارضين التحقوا اليوم بالمؤتمر، وأن ما حدث يعد مؤشرًا إيجابيًا».

المزيد من بوابة الوسط