«تحالف القوى الوطنية» يدعو «الرئاسي» إلى مواجهة الاستحقاقات الأساسية

رحب «تحالف القوى الوطنية» بمباشرة المجلس الرئاسي أعماله من طرابلس، تطبيقًا للقرار السياسي الذي أقره مجلس النواب تنفيذًا لآمال الشعب الليبي. وجاء في بيان التحالف الصادر تحت رقم (8) لسنة 2016م «نرى أنه من المهم جدًا الآن أن يعمل المجلس الرئاسي على التواصل مع مجلس النواب، لعقد جلسة تاريخية تهدف إلى إنجاز مخرجات الاتفاق السياسي، الموقع في الصخيرات، وعلى رأسها منح الثقة للحكومة حسب ما نص عليه».

تحالف القوى الوطنية يناشد رئيس مجلس النواب بذل كل جهد لعقد جلسة تاريخية لإنجاز مخرجات الاتفاق السياسي

وأضاف بيان تحالف القوى الوطنية، الذي حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، أنه في الوقت الذي «نتمنى فيه التوفيق للمجلس الرئاسي، فإننا نشدد على مواجهة الاستحقاقات الأساسية، التي يواجهها المجتمع الليبي، المتمثلة في توفير الاحتياجات الأساسية من غذاء وأمن وتفعيل للمؤسسات المالية والإدارية، وكذلك اتخاذ ما يمكن من إجراءات لإطلاق سراح المخطوفين من المدنيين، كمعز بانون وغيره من الذين تم تغييبهم قسرًا».

وقال الموقعون على البيان، إنهم في «تحالف القوى الوطنية»، وفي الوقت الذي يحثون فيه المجلس الرئاسي على بذل كل المجهودات الممكنة، وإبداء المرونة الكافية من أجل استكمال خطوات اعتماد الحكومة، يشيدون بكلمة رئيس مجلس النواب، التي ألقاها أمس السبت، لاسيما فيما يخص الحفاظ على الوحدة الوطنية، وحماية المسار الديمقراطي.

كما ناشد البيان رئيس مجلس النواب «بذل كل جهد ممكن لعقد هذه الجلسة التاريخية، وكذلك توجيه الدعوة لممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، وممثلي الدول التي واكبت جولات الحوار، لحضور هذه الجلسة، لأهميتها وضمانًا لشفافيتها».

وذيل ممثلو «تحالف القوى الوطنية» بيانهم بالدعاء لله أن يحفظ ليبيا من كل سوء؛ ومهروا البيان بعبارة «صدر بطبرق» بتاريخ الأحد الموافق 3 أبريل 2016.

المزيد من بوابة الوسط