اختتام «رالي فزان» بمشاركة 56 سيارة و9 درجات نارية

اختتم أمس رالي فزان الصحراوي الذي انطلقت مرحلته الأولى الجمعة من منطقة تويوه بوادي الآجال، بمشاركة 56 سيارة صحراوية و9 دراجات نارية من مختلف مدن ليبيا.

من جانبه، قال رئيس اللجنة المنظمة للرالي، محمد النالوتي، لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الرالي جذب الشباب الليبي إلى الرياضة بدلاً عن السلاح الذي انتشر بشكل واسع خلال الأعوام الماضية، مضيفًا أن مثل هذه الأنواع من الرياضات تساهم في جذب السياحة إلى البلاد.

وعن السباق، أوضح المنسق الإداري للرالي، محمد المغربي، أن المرحلة الأولى انطلقت من منطقة «رملة تويوه» إلى بحيرة الطرونة، ثم العودة إلى منتجع «قمر الصحراء» بتويوه، وذلك لمسافة 130 كلم ذهابًا وإيابًا. وأضاف أن المرحلة الثانية كانت انطلاقًا من «رملة تويوه» إلى «بحيرة قبرعون»، لمسافة 46 كلم ذهابًا وإيابًا.

شارك في الرالي عدد من الشباب الليبي من بلديات صبراتة والزاوية وطرابلس والزنتان وزليتن ومصراتة والخمس، وسبها.

يذكر أن بحيرة الطرونة إحدى البحيرات الموجودة في بحر رمال أوباري، تجف في فصل الصيف، وتكثر بها أشجار النخيل.

المزيد من بوابة الوسط