مسؤولة جزائرية تستبعد ترحيل النازحين الليبيين إلى بلادهم

قالت مسؤولة جزائرية إن سلطات بلادها لن ترحل النازحين الأجانب الذين يعانون حالات عدن استقرار أمني في دولهم، في إشارة إلى ليبيا ومالي وسوريا تحديدًا.

وأكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس، في تصريح للصحافيين اليوم السبت، أن الهيئة الجزائرية تبذل قصارى جهدها للاستجابة للاحتياجات الإنسانية للنازحين.

وقالت، على هامش اجتماع الهلال الأحمر الجزائري والمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر بشأن «العمل الإنساني في ظل التحديات العالمية»: «إن الجزائر لن ترحل النازحين الأجانب الذين تعاني بلدانهم من أزمات أمنية وحالة لا استقرار».

وأحصت السلطات الرسمية في الجزائر اللاجئين لديها بأكثر من 30 ألف لاجئ، نصفهم من دولة مالي والبقية من سوريا وليبيا.

إلى ذلك، أشارت بن حبيلس بشكل غير مباشر إلى عجز الهيئات الأهلية الجزائرية عن جمع المال اللازم للتكفل باللاجئين القادمين من بعض الدول الأفريقية والفارين من الحروب الأهلية في بلدانهم.

المزيد من بوابة الوسط