السيسي: الوضع في ليبيا يشكل تهديدًا مباشرًا لأمن دول الجوار

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي إن الوضع في ليبيا بات يشكل تهديدًا مباشرًا لأمن دول الجوار، مضيفًا أن بلاده تطلع لتعزيز التعاون مع الجزائر على جميع الأصعدة لاسيما على الصعيد الأمني في ضوء ما تشهده المنطقة.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي أمس وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي‏، بحضور نظيره المصري مجدي عبد الغفار وسفير الجزائر بالقاهرة نذير العرباوي‏.‏

وشدد السيسي، وفقًا لـ جريدة «الأهرام المسائي»، على أهمية تضافر الجهود لاستعادة الاستقرار بليبيا وتحقيق التوافق الليبي بشأن حكومة الوفاق الوطني، وكذلك مواصلة التنسيق بين دول جوار ليبيا بهدف دعم مؤسسات الدولة الليبية وتمكينها من حفظ وحدة الأراضي الليبية، فضلاً عن توفير الدعم للجيش الوطني الليبي ورفع حظر توريد السلاح إليه ليتمكن من بسط الأمن والاستقرار علي كامل الأراضي الليبية ويضطلع بدوره في مكافحة الإرهاب.

وأوضح السفير علاء يوسف الناطق باسم رئاسة الجمهورية أن اللقاء شهد تباحثًا حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، تضمنت أبرز التطورات الأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي وتداعيات تمدد التنظيمات الإرهابية في عدد من دول المنطقة وما يصاحب ذلك من ضغوط وأعباء متزايدة على الأجهزة الأمنية.

ونوه الناطق إلى تطابق الرؤى فيما يتصل بالتعامل مع التحديات الأمنية المشتركة، مع التأكيد علي أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين الأجهزة الأمنية بالدولتين. وأفاد يوسف أن الوزير الجزائري نقل تحيات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى الرئيس السيسي، مؤكدًا قوة ومتانة العلاقات الأخوية التي تربط بين الشعبين الشقيقين.

المزيد من بوابة الوسط