قزيط: دخول المجلس الرئاسي طرابلس دون إراقة دماء خطوة تحسب لهم

قال عضو المجلس الأعلى للدولة أبو القاسم قزيط «إن دخول المجلس الرئاسي طرابلس دون إراقة دماء خطوة تحسب لهم».

وأشار قزيط في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط» ليلة الأربعاء - الخميس: «إن الحكومة أمامها كثير من العمل ينتظرها، فالوضع الإنساني والاقتصادي بحاجة للإسعاف السريع، ونقول لمَن عارضها إنها حكومة الجميع، ونمد أيدينا لهم هم أهلنا وشركاؤنا».

قزيط: ما صرح به سماحة المفتي يدل بشكل قطعي أن فضيلته لم يطلع على نص الاتفاق بشكل كافٍ

وأضاف قزيط قائلاً: «نحن في مجلس الدولة نعد العدة لعقد الجلسة الأولى الرسمية منتصف الأسبوع المقبل، ومن المرجح أن تكون في مجمع قاعات ريكسوس».

ودعا «أعضاء مجلس الدولة طبقًا للاتفاق السياسي، إلى المشاركة في حمل المرحلة المقبلة لإحداث التوازن المطلوب في العملية السياسية».

وعن تصريحات الصادق الغرياني قال: «إن ما صرح به سماحة المفتي يدل بشكل قطعي أن فضيلته لم يطلع على نص الاتفاق بشكل كافٍ، لأن مقاربته يعتريها سوء فهم، ونعتقد أن بطانة المفتي تسيئ فهم الواقع السياسي، بل ربما تعمد إلى تضليل المفتي لأغراض مشبوهة».