الصادق الغرياني: يطالب جماعة الإخوان المسلمين بعدم دعم حكومة الوفاق «وأن يرجعوا إلى رشدهم»

دعا الشيخ الصادق الغرياني، حزب «العدالة والبناء وجماعة الإخوان المسلمين ومشايخهم «بأن يرجعوا إلى رشدهم وأن لا يدعموا حكومة ظالمة مسلطة، وأن يطالبوا بتضمين الملاحظات الخمس في المسوَّدة من أجل القبول بالتوافق على الحكومة».

وقال الغرياني في كلمة عبر قناة «التناصح» وجهها للشعب الليبي ليل الأربعاء: «إن الدعوة للقبول بهذه الحكومة تحت غطاء حقن الدماء، نقول لهم إن هذا ليس حقنًا للدماء بل هو سفك للدماء بعينه، وإن الدماء ليست دائمًا معصومة».

واشترط الشيخ الصادق الغرياني خمسة شروط تتعلق بتعديل مسوَّدة الاتفاق السياسي من أجل القبول بحكومة الوفاق الوطني، وقال: «قدمنا خمس ملاحظات لا غير على مسوَّدة الاتفاق السياسي بالصخيرات، وقد أرسلناها إلى المؤتمر الوطني العام إذا تم تعديلها لم يعد لدينا مشكله مع المسوَّدة».

وحدد الغرياني شروطه بتعديل الاتفاق السياسي الليبي، خاصة الفقرات والمواد التي تختص بـطريقة تفسير مسوَّدة الاتفاق، وتعريف الإرهاب، وقيام المؤسسة العسكرية بالترتيبات الأمنية، والدور الاستشاري لمجلس الدولة دون أن يكون شريكًا لمجلس النواب في التشريع، ومرجعية القوانين الدولية.

 

المزيد من بوابة الوسط