موسى فرج: دخول المجلس الرئاسي نقطة تحول في مسار الأزمة الليبية

اعتبر عضو المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته)، موسى فرج، دخول المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني طرابلس يشكل «نقطة تحول في مسار الأزمة الليبية رغم أن هناك تحفظات لدى كثير من الأطراف على الحل السياسي الذي أشرفت عليه بعثة الأمم المتحدة في الصخيرات».

وقال موسى فرج لـ«بوابة الوسط»: «إن الظروف والمخاطر الكثيرة التي تحيق بالوطن تجعل من الحكمة إعطاء فرصة لحكومة الوفاق الوطني لمباشرة مهامها والبدء في معالجة المشاكل التي يواجهها الوطن والمواطن على المستويين الأمني والاقتصادي».

وأضاف موسى فرج: «إن أهمية حكومة الوفاق الوطني تكمن في توحيد السلطات العليا للدولة والسيطرة على المنافذ والحدود ومحاربة تمدد الإرهاب»، مشيرًا إلى ضرورة أن يعمل المجلس الرئاسي على «توسيع قاعدة التوافق الوطني وخلق أجواء إيجابية تستعيد بها ثقة المواطن في مؤسسات الدولة، مستلهمة روح ثورة فبراير التي دفع الليبيون ثمنًا غاليًّا في سبيل نجاحها».

وطالب عضو المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته) كل المؤسسات المنبثقة من الحل السياسي أن تساهم في تحقيق الأجواء والظروف المناسبة لتمكين الحكومة من إنجاز الاستحقاقات المهمة التي تنتظرها.

 

المزيد من بوابة الوسط