الصادق الغرياني: يحذر المجلس الرئاسي بـ «فتح باب الجهاد 10 سنوات»

حذر الشيخ الصادق الغرياني المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بـ «فتح باب الجهاد لعشر سنوات» إذا أصر على الاستمرار، مؤكدًا أن عواقب قدومهم ستكون وخيمة على البلاد.

وقال في كلمة عبر قناة «التناصح» وجهها للشعب الليبي ليل، الأربعاء، «إن السلاح منتشر في كل بيت، والناس قد يرجعون للجهاد ويقاتلون لعشرات السنين ولا يغرنهم الدعم الدولي».

وطالب الشيخ الصادق الغرياني المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بالخروج من العاصمة طرابلس والعودة من حيث أتى، معتبرًا أن المؤتمر الوطني العام هو الجسم الشرعي الوحيد في ليبيا.

وقال الغرياني: «أنصح المجلس الرئاسي بأن يرجع من حيث أتى وأن يجنب البلاد فتنة الاقتتال»، مضيفًا «أن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فُرض بالقوة، والجسم الشرعي الوحيد في ليبيا حتى الآن هو المؤتمر الوطني العام».

واشترط الغرياني تعديل مسوَّدة الاتفاق السياسي، حتى يقبل بالحكومة التوافقية التي تأتي بعد التعديل.