«حرس المنشآت النفطية» ينفي هجوم «داعش» على حقل الماجد جنوب ليبيا

نفى آمر جهاز حرس المنشآت النفطية فرع الواحات، العقيد محمد البنوني، الأربعاء، الأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تفيد بهجوم تنظيم «داعش» على حقل الماجد جنوب شرق جالو.

وقال البنوني لـ«بوابة الوسط»: «إن هذه الأخبار عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً وغير صحيحة ومجرد إشاعات»، مؤكدًا أن الأمور تسير بشكل طبيعي بحقل الماجد، كما تم تمشيط كافة الحقول النفطية الواقعة في نطاقه.

وأوضح البنوني أنه قام بتفقد حقل الماجد، حيث توجه برفقة قوة تابعة لجهاز حرس المنشآت النفطية الواحات، وعاد منه مساء اليوم، مشيرًا إلى أن الأوامر الصادرة من قبل جهاز حرس المنشآت النفطية توجه بالتعامل بقوة مع أية مجموعة أو قوة مشبوهة تحاول الاقتراب من الحقول النفطية.

وأعلن جهاز حرس المنشآت النفطية، في وقت سابق، حالة الطوارئ القصوى بالأماكن الحيوية والحقول النفطية الواقعة في الجنوب الشرقي لليبيا.

 

المزيد من بوابة الوسط