حويلي: سنستقبل المجلس الرئاسي بالسلاح

توعد عضو المؤتمر الوطني العام (المنتهية ولايته)، عبد القادر حويلي، باستقبال المجلس الرئاسي بالسلاح والقبض عليه «لأنه دخل بطريقة يريد بها الإخلال بالأمن الوطني».

وأضاف حويلي، وفقًا لقناة «ليبيا» الثلاثاء، «تتحمل بعثة الأمم المتحدة المسؤولية في حال سفك دماء الليبيين عند دخول المجلس الرئاسي إلى طرابلس».

وقال: «إذا أُعطيت لحكومة الوفاق الصلاحيات والشرعية من مجلس النواب لن تدخل إلى طرابلس لأن المؤتمر لم يوقع على الاتفاق».

وأضاف حويلي: «إن بعثة الأمم المتحدة التي أشرفت على اتفاق الصخيرات هي أول مَن خالفت بنوده». وتابع: «نحن لم نوقع على اتفاق الصخيرات لكي نلتزم به، لكن البعثة تحاول إدخال الحكومة إلى طرابلس».

واستطرد حويلي: «رأينا بعض الكتائب المسلحة ممن وقعوا على البيان المؤيد لحكومة الوفاق يتبرؤون منه».

ورأى أن هناك نخبًا في طرابلس لا تريد حكومة الوفاق ولا ترغب في التعامل مع المجلس الرئاسي.

واستدرك: «يستطع أعضاء المجلس الرئاسي دخول طرابلس كمواطنين عاديين دون أية صفة».

وانتهى حويلي إلى أن التأييد والمعارضة للحكومة عبارة عن «توازن رعب، ولا نريد أن تشتعل بشرارة يطلقها المجلس الرئاسي».