تنظيم «داعش » بسرت يجبر الشباب على حضور دورات تنشر أفكاره الإرهابية

أجبر تنظيم «داعش » بمدينة سرت مئات الشباب والمواطنين الذين تتوسط أعمارهم بين 15 عامًا و60 عامًا على حضور الدورة التي يقيمها التنظيم الإرهابي بمختلف مساجد المدينة، لنشر أفكاره الإرهابية، حيث ركزت المحاضرات التعبوية على «تكفير الجيش ووصف قادته بالطواغيت وضرورة قتال الجيش الليبي».

وقال مصدر محلي من داخل مدينة سرت لـ«بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، إن المحاضرين في هذه الدورات هم القياديون في تنظيم داعش سرت أبوهمام المصري وجلبيب اليمني والمدثر الجزراوي وأبو أبويحيى التونسي والليبي وليد الفرجاني.

وكان تنظيم «داعش» طلب الأسبوع الماضي من أهالي مدينة سرت والقرى المحيطة بها الحضور إلى المساجد؛ لحضور الدروس الشرعية والدعوية التي تقام يوميًا بعد صلاة العصر وبعد صلاة العشاء بمختلف مساجد سرت وأبوهادي وهراوة وبن جواد والنوفلية وجارف، وأقام تنظيم «داعش» الشهر الماضي ملتقى دعويًا استهدف فيه الأطفال بمدينة سرت التي يسيطر عليها منذ منتصف العام الماضي.

ونشر التنظيم على صفحات التواصل الاجتماعي بداية شهر مارس الجاري صورًا للملتقى ظهر فيه جمع من الأطفال وهم جالسون على كراسي في إحدى ساحات مدينة سرت، بينما يقوم عدد من عناصر التنظيم بالحديث عبر مكبرات الصوت ومن فوق منصة كُتب على خلفيتها «الملتقى الدعوي مركز الدعوة والمساجد».

المزيد من بوابة الوسط