«داعش» يعدم شابًا رفض «الاستتابة» في سرت

أكدت مصادر محلية في مدينة سرت أنباء إعدام تنظيم «داعش» شابًا رفض ما يُسمى بـ«الاستتابة».

وأوضحت المصادر لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء أن الشاب أحمد محمد السطي الفرجاني أعدم في ساحة عامة بوسط المدينة. وكانت عناصر «داعش» احتجزته بالطريق الساحلي في مدخل سرت الغربي قبل ثلاثة أشهر.

وبقي المذكور سجينًا لدى التنظيم إلى أن صدر حكم ما يُسمى «المحكمة الشرعية الإسلامية» بإعدامه رميًا بالرصاص. ونفذ الحكم أحد عناصر التنظيم يحمل الجنسية التونسية.

يأتي ذلك بعد أيام قليلة من تنفيذ «داعش» عملية إعدام بحق عسكريين اثنين سابقين في سرت رميًا بالرصاص بزعم انتمائهما إلى الجيش.

وقال شهود عيان لـ«بوابة الوسط» إن العسكريين -اللذين لم يعرف اسميهما- احتجزهما التنظيم الأسبوع الماضي، ويحمل أحدهما رتبة نقيب.

المزيد من بوابة الوسط