اختطاف ناشط إعلامي في المرج

اختطف مجهولون يرتدون زيًا عسكريًا الناشط الإعلامي علي العسبلي من أمام منزله في مدينة المرج.

وقال والد المختطف علي العسبلي في اتصال بـ«بوابة الوسط» إن ثلاثة مسلحين في سيارة نوع شيفرولية سوداء اختطفوا ابنه من دون معرفة الجهة المختطفة أو وجهة الاختطاف»، متسائلاً:« لماذا لم يتم الإفصاح عن الذنب الذي ارتكبه ابني مع علمنا أنه تم اختطافه ظلمًا وعدوانًا».

وانتقد العسبلي (23 عامًا) في آخر منشوراته على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ظاهرة الإخفاء القسري، والسجون السرية والانتهاكات بحق الإعلاميين والناشطين في شرق البلاد.

وشهدت منطقة الجبل الأخضر خلال الآونة الأخيرة حالات خطف مماثلة، منها خطف الناشط عثمان الخطابية في السادس من مارس الجاري من مدينة طبرق، والذي عاد إلى بيته الأسبوع الماضي رفقة عدد من أعيان مدينة طبرق وسرية عسكرية مسلحة، بعد أن كان مخطوفًا لمدة أسبوعين، متهمًا جهات أمنية وعسكرية بخطفه وتعذيبه.