المبعوث الأميركي: يجب أن تكون جميع المنافذ الحدودية تحت سلطة حكومة الوفاق

قال مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لشؤون السلام في ليبيا ،جونثان وينر، إن الاتفاق السياسي الليبي «يلزم الجميع في ليبيا أن تكون جميع المنافذ الجوية والموانئ والحدود البرية، تحت سلطة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني».

وتنص الفقرة الأولى من المادة «30» من الاتفاق السياسي الليبي، الذي وقّع في الصخيرات بالمغرب في 17 ديسمبر 2015 على: «حكومة الوفاق الوطني لها كامل السلطة، والسيطرة على كامل التراب الليبي وجميع المطارات والموانئ البحرية والمنافذ البرية وجميع المنشآت الحيوية في الدولة الليبية».

وأضاف مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لشؤون السلام في ليبيا، في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، «إن اتفاق الصخيرات أعطى لليبيا إمكانية المضي قدمًا بحكومة واحدة عوضًا عن الحكومات الموازية السابقة».

وأشار ،جونثان وينر، إن ليبيا في حاجة «لأن يستكمل مجلس النواب التصويت على منح الثقة للحكومة»، مذكرًا بأنه «للمرة الخامسة لم يكتمل النصاب لعقد جلسة مجلس النواب منذ 23 فبراير الماضي، عندما كشف بعض النواب أنهم تعرضوا للضغوط عند التصويت للحكومة».

وكان مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لشؤون السلام في ليبيا ،جونثان وينر، زار مصر في منتصف فبراير الماضي، والتقى عددًا من المسؤولين المصريين لبحث آخر الأوضاع في ليبيا، على خلفية الإعلان عن حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

المزيد من بوابة الوسط