مقتل ممرضة هندية ونجلها في الزاوية

لقيت ممرضة هندية ونجلها مصرعهما في قصف عشوائي في مدينة الزاوية غرب طرابلس، وفق ما ذكرته جريدة «إنديان إكسبرس» الهندية.

ذكرت عائلة الممرضة سانو ساتيا أنها ونجلها، يبلغ عاما ونصف، كانا نائمين داخل منزلهما في مدينة الزاوية عندما تعرض المنزل للقصف بصاروخ عشوائي، أمس الجمعة. وناشدت العائلة الحكومة الهندية على العمل لإعادة جثتيهما.

وكانت ساتيا، 28 عاما، تعمل ممرضة في مركز الزاوية الطبي، ولم يكن زوجها متواجد في المنزل وقت القصف.

وقالت وزير الشؤون الخارجية الهندية سوشما سواراج إنها تعمل مع السفارة الهندية في ليبيا للحصول على مزيد من المعلومات حول مقتل الممرضة ونجلها.

وطالبت، في تغريدة لها على موقع «تويتر» جميع العمال الهنود داخل ليبيا توخي الحذر والابتعاد عن مناطق النزاعات.

وقالت وزارة الداخلية إن هناك حوالي تسع هنود مازالوا عالقين داخل ليبيا، وزادت الوزارة من جهودها لإعادتهم إلى الهند.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية الهندية أعلنت، ديسمبر الماضي، إجلاء حوالي 3600 هندي من ليبيا، وأشارت إلى أن هناك حوالي ألفي هندي مازالوا يعملون داخل ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط