«داعش» يعدم شخصا ثالثا في سرت خلال ساعات

أعدم تنظيم «داعش» في سرت شابا ينتمي إلى قبيلة القذاذفة عصر الجمعة، يسمي، المهدى علي نصر القضوارى القذافى، كان يعمل عسكريا بإحدى الكتائب الأمنية في عهد النظام السابق، في ثالث جريمة قتل له اليوم.

وقال مصدر محلى لـ«بوابة الوسط» إن المهدي تم إطلاق النار عليه في ساحة وسط المدينة خصصها «داعش» لتنفيذ الإعدامات أمام العامة.

وقبضت عناصر التنظيم على المهدي القذافي في منزله فى أبوهادى جنوب سرت قبل شهر ونصف الشهر.

وكان «داعش» أعدم في وقت سابق من نهار اليوم عسكريين اثنين سابقين رميا بالرصاص.

وسيطر التنظيم على مدينة سرت وضواحيها منذ حوالي سنة، وفرض قوانينه الخاصة على سكان المدينة، ونفذ سلسلة من الإعدامات في حق مدنيين وعسكريين سمّاهم بـ«المرتدين»، كما صلب بعضهم في ميادين المدينة.

المزيد من بوابة الوسط