بالصور.. تظاهرة مؤيدة للجيش والشرطة في صبراتة

نظم مواطنون من أهالي مدينة صبراتة تظاهرة تضامنية مع مؤسستي الجيش والشرطة في ميدان الحرية، اليوم الأحد.

وقالت غرفة العمليات صبراتة، في بيان على موقعها عبر «فيسبوك» أهالي المدينة نظموا وقفة «مشرفة دعما للجيش والمنادة بالمصالحة الوطنية ووحدة الصف ونبذ الخلاف وكل ما يسبب الفرقة بين أبناء الوطن الواحد».

وأكد المتظاهرون في بيان، أصدروه اليوم الجمعة، وقوفهم صفا واحدا ضد كل صور الإرهاب وأشكاله العقائدية والجنائية، وطالبوا برفع الغطاء الاجتماعي عن كل من أجرم في حق الوطن وأهله.

وقالوا إن حربنا على «داعش» لم تضع أوزارها بعد ودماء شهداء ملحمة «قرضبراتة» ضد جحافل المرتزذقة الأجانب ومن مكنهم وتستر عليهم هي ما يشد من عزمنا على اجتثاث هذا الورم الخبيث.

وأضافوا أن زمن التهميش لمؤسستي الجيش والشرطة وليّ إلى غير رجعة، متابعين: «نشد على أيدي منتسبي هاتين المؤسستين للإلتحاق بوحداتهم ومراكزهم النظامية».

وحذر المتظاهرون من ما سموه بالإخطبوط الإعلامي العالمي الذي يسند تنظيم «داعش»ويبعث فيه الحياة «بالتبرير وتزوير الحقائق لتوظيف انتصارته في صبراتة»، وقالوا «سنضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة أهلنا».

وكان المجلس البلدي صبراتة دعا كافة أبناء المدينة لحضور وقفة تضامنية، اليوم الجمعة، تنظمها مؤسسات المجتمع المدني لدعم المؤسسات الرسمية المتمثلة في الجيش والشرطة والدعوة لوحدة الصف وتوحيد الجهود ولم الشمل ولدعم حكومة الوفاق الوطني.

ووفقًا لإعلان بصفحة المجلس البلدي صبراتة، على «فيسبوك» تقرر أن تنظم الوقفة بميدان الحرية عقب صلاة العصر.

وكان آمر غرفة العمليات الميدانية صبراتة العقيد عمر عبد الجليل، التقى آمري كتائب وسرايا الثوار، الثلاثاء الماضي، بهدف تشكيل قوة مشتركة من جميع كتائب وسرايا الثوار والجيش تحت قيادة الغرفة.

وأضافت غرفة العمليات، في بيان نشرته على موقعها عبر «فيسبوك»، أن جميع كتائب وسرايا الثوار قرروا الوقوف مع غرفة العمليات وقيادتها لما تراه لمصلحة صبراتة والمحافظة على النسيج الاجتماعي داخل المدينة.

المزيد من بوابة الوسط