إيطاليا: الجزائر وروما تتقاسمان الاهتمام بمشكلة ليبيا

قال مساعد وزير الدولة الإيطالي للشؤون الخارجية، فيتشانزو أميندولا إن بلاده تتقاسم مع الجزائر المشاكل ذاتها التي تخص المنطقة لاسيما ما يجري في ليبيا.

وأوضح مساعد الوزير الإيطالي الذي يجري حاليًا زيارة عمل إلى الجزائر، في تصريح للصحافيين عقب لقائه وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري رمطان لعمامرة، أمس الخميس، أن علاقات الصداقة التي تربط الجزائر بإيطاليا لا تهدف إلى تسوية المشاكل الحالية فحسب، وإنما تسمح للبلدين بالتوجه نحو المستقبل.

وأشار إلى أن هناك مشاريع تعاون اقتصادي، كما أن البلدين تتقاسمان نفس المشاكل التي تخص المنطقة لا سيما الوضع في ليبيا وكذا مستقبل منطقة الساحل وأفريقيا.

وتندرج زيارة المسؤول الإيطالي في إطار المشاورات السياسية المنتظمة القائمة بين البلدين طبقًا لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون الموقعة بين الجزائر وإيطاليا في يناير 2013.

ويشكل الوضع المتدهور في ليبيا مصدر انشغال لإيطاليا الباحثة عن تعاون مع دول الجوار خصوصًا ما يتعلق بمسالة المهاجرين، إذ تعتقد أن غلق طريق البلقان والطريق الرابط بين تركيا واليونان تزيد من محاولات الهجرة السرية انطلاقًا من السواحل الليبية.

المزيد من بوابة الوسط