«الحكم المحلي» تنشئ مجلس تسييري لـ «العوينية والمنشية ووادي زمزم»

أصدرت وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة ثلاثة قرارات منفصلة تقضي بإنشاء مجلس تسييري في بلديات العوينية والمنشية ووادي زمزم.

ووفقًا للقرارات الصادرة التي تحصلت «بوابة الوسط» على نُسخة منها أمس الخميس، فإن المجلس التسييري لبلدية العوينية مكون من خالد محمد بالقاسم أرحومة رئيسًا، ومفتاح أمحمد محمد قرضاف نائبًا للرئيس، والأعضاء هم خالد عبد الحفيظ محمد أحمد، وسعيد علي عقاب، وأمحمد علي مسعود الأحيمر، ومحمد صالح أمحمد أبوبكر، وزينب قريرة موسى.

بينما يتكون المجلس التسييري لبلدية المنشية في الجميل من نوري سالم عمر عطيه رئيسًا، والنائب فرحات عياد أبوعجيلة التقاز، وعضوية نوري عيودة عمر التريكي وجمعة عبد السلام علي منصور، وحمزة ضو مفتاح، والمبروك عبد الرحمن عبد الله نصيب، وعواطف الكامل سالم كعال.

وأما المجلس التسييري لبلدية وادي زمزم يتكون من عبد النبي سعد صالح رئيسًا، ونائبه مراجع عبد الرحمن أوشناف، وعضوية كل من عمر سليمان سالم، وأزفير نصر أزفير، وطاهر مصباح امحمد، وفتح الله محمد المنصوري، وسالمة صالح علي.

وأوضحت القرارات أن تُحدد المجالس التسييرية الثلاثة مقرها في أول اجتماعًا لها، وأن تمارس مهامها بحسب الاختصاصات ولا يجوز لها إبرام أي عقود أو ارتباط قد تترتب عليها التزامات مالية إلا بعد إحالته لوزير الحكم المحلي والموافقة عليه.

وكانت وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة أعلنت الاثنين الماضي تحديدها لآلية عمل المجالس التسييرية.

وأوضحت الوزارة أن مهام المجالس التسييرية يكمن في إدارة الأعمال المناطة بالجهاز الإداري والتنفيذي التابع له، بحيث يتولى كل عضو من أعضاء المجلس متابعة الأعمال المتعلقة بإحدى القطاعات داخل نطاق المجلس مع الجهات المختصة، على أن تقسم القطاعات في شكل ملفات على الأعضاء بالاتفاق فيما بينهم.

وأضافت: «أن يتولى العضو المكلف بالمتابعة تقديم تقرير دوري للمجلس عند انعقاده، كما يتولى نائب رئيس المجلس التسييري المهام المتعلقة بتسيير شؤون ديوان المجلس، والإشراف على كافة التقسيمات الإدارية وتنظيم سير العمل اليومي بها، ولا يجوز للمجلس إنشاء فروع أو محال لها، وذلك لحين الانتهاء من تشكيل المجلس البلدي وانتخاب عميد له وفقًا لما تقضي به التشريعات النافذة».

المزيد من بوابة الوسط