المجلس البلدي يبحث سبل حماية متحف القيقب

قال المسؤول الإعلامي بمجلس القيقب البلدي، حمزة عبدالرحمن، إن المجلس عقد اجتماعًا اليوم الثلاثاء للبحث في سبل حماية متحف القيقب من السرقة والتخريب.

وأوضح عبدالرحمن، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن الاجتماع حضره عميد البلدية علي يحيى أجريبيع، ورئيس مركز شرطة القيقب الفرجاني خالد، ومراقب آثار شحات أحمد الصابر، وممثل مصلحة الآثار بالحكومة الموقتة الشريف العوكلي.

وناقش المجتمعون سبل حماية متحف القيقب من أعمال السرقة والتخريب عبر توفير بعض الأقفال له، وصيانة الشبابيك وتركيب الأبواب، إلى جانب تكليف حراسة خاصة بالمتحف لحماية القطاع الأثرية ووضع سياج حوله.

ودعا رئيس مركز شرطة القيقب الفرجاني خالد في ختام الاجتماع كافة المواطنين بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والإبلاغ عن أية معلومات، وذلك لحماية الموروث الثقافي الليبي.

ويعتبر متحف القيقب من أبرز المتاحف المتميزة في البلاد، حيث ينفرد بمعروضاته التي تمثل الهوية الليبية وكنوزاً أثرية من مختلف الحضارات المتعاقبة عليه من إغريقية ورومانية وبيزنطية.