بلدي صبراتة و«الغرفة» ومديرية الأمن تناقش «آليات التواصل»

ناقش المجلس البلدي صبراتة وغرفة العلميات الميدانية ومديرية الأمن الوطني مع نشطاء المجتمع المدني «المؤثرين» بالمدينة سبل دعم وتعزيز الثقة بين مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية والخدمية مع مؤسسات المجتمع المدني.

وأوضحت غرفة العمليات في بيان نشرته على صفحتها عبر «فيسبوك»، الأحد، أن اللقاء الذي عقد بمركب دار تليل السياحي، السبت، تمحور حول آليات التواصل بين المؤسسات المدنية والأمنية والعسكرية للاتفاق على المشاريع والأهداف التي يمكن تحقيقها في ظل التعاون المشترك.

وتطرق اللقاء، وفقًا للبيان، إلى تعزيز دور المواطن والأسرة في بناء الأمن المحلي ودعم المؤسستين الأمنية والعسكرية وكيفية تعزيز ثقافة التواصل بين المواطن والمؤسسات الأمنية للمساهمة في استقرار وحفظ وأمن المنطقة.

واُختُتم اللقاء بعرض بعض المبادرات والحلول، أهمها وضع المواطن في الصورة الحقيقية للوضع الراهن وعقد لقاء أسبوعي يجمع الجهات الحكومية وشرائح المجتمع المختلفة، ولقاء آخر يجمع سرايا الثوار والمجلس البلدي والجهات الأمنية والعسكرية لمناقشة الأوضاع الأمنية ووضع ميثاق شرف يضبط الأمن داخل المدينة، مع تكثيف حملات التوعوية ضد انتشار السلاح.