«حكماء مصراتة»: تأييد المجلس البلدي حكومة الوفاق خروج على التوافق

رفض مجلس حكماء وأعيان مصراتة، البيان الذي أصدره المجلس البلدي الجمعة، «بشأن تأييد حكومة الصخيرات»، ووصفه بأنه «خروج على التوافق الذي سعت إليه المدينة من خلال تشكيل لجنة الأزمة، ولا يمثل إجماع المدينة».

وأضاف مجلس حكماء وأعيان مصراتة في بيان، الأحد، حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه، أن موقف المجلس البلدي يعتبر «استفرادًا بتحديد موقف المدينة من القضايا الوطنية وهو أمر غير مقبول، ولن يؤدي إلا لمزيد من الفرقة ويعرِّض سلامة الوطن للضياع والفوضى».

وتابع: «وفي هذا الإطار فإن مجلس حكماء وأعيان مصراتة يعلن أن بيان المجلس البلدي لا يمثل إجماع المدينة، وأننا نرفض أية محاولة لإدخال حكومة، لم تحز توافق الليبيين، إلى العاصمة طرابلس، متسببين بذلك في تعريضها للوقوع في دوامة الفوضى والاقتتال وضياع الأمن».

ودعا المجلس الليبيين للتوافق على حل يرضي الجميع ولا يستثني أحدًا ولا يستقووا بالأجنبي في فرض الحكومة.

 

وكانت المجلس البلدي مصراتة أكد على دعمه الكامل لحكومة الوفاق الوطني «التي نالت موافقة وثقة أغلبية أعضاء مجلس النواب»، مشددة على ضرورة قيام المجلس الرئاسي بتكثيف جهوده لاستلام مهامه ومباشرة عمله من العاصمة طرابلس.

وأضافت بلدية مصراتة، في بيان نشره على موقعها عبر «فيسبوك»، الجمعة، أن «الضمانات التي أوجدها الاتفاق السياسي كفيلة بإدماج ثوارنا في المؤسسات المدنية والعسكرية، وعدم ملاحقتهم أو المساس بحقوهم، بجانب ضمان استبعاد الشخصيات الجدلية التي أسهمت في تعقيد المشهد السياسي والأمني».

كما شهدت مدينة مصراتة، مساء اليوم السبت، تظاهرة تضم مجموعات من الشباب وأهالي المدينة تأييدًا لحكومة الوفاق الوطني والبدء في بناء الدولة، وقال منظمون إنها رسالة للجميع داخليًا وخارجيًا تعبر عن رأي أهل مصراتة الداعم لحكومة الوفاق، وبدء عملها من العاصمة طرابلس. ورفع المتظاهرون صورًا لرئيس المؤتمر نوري بوسهمين ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح وقائد الجيش خليفة حفتر ورئيس حكومة الإنقاذ خليفة الغويل عليها علامة «×» باللون الأحمر وقد كتب عليها بالإنجليزية «Game Over».

المزيد من بوابة الوسط