كوبلر: الدستور هو مستقبل ليبيا وعلى الجميع أن العمل لاستكماله

قال المبعوث الأممي للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، إن هدف لقاء أعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور في سلطنة عمان هو تقريب وجهات النظر والخروج بمسوَّدة يتفق عليها جميع الأعضاء ليتم التصويت عليها.

وأضاف كوبلر خلال مؤتمر صحفي، عقده مساء السبت، أن ما يتم الاتفاق عليه سيقدم إلى الشعب الليبي للاستفتاء عليه.

وثمن كوبلر دور سلطنة عمان، وأثنى على حفاوة استقبالهم لأعضاء الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، وفقًا لقناة «ليبيا».

وقال كوبلر في تدوينة عبر حسابه على «تويتر»: «يجب على الجميع أن يضع في اعتباره أنها صياغة لمستقبل ليبيا وللأجيال القادمة»، متابعًا: «الدستور هو مستقبل ليبيا وعلى الجميع العمل على استكماله».

وفيما التقى المبعوث الأممي وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، قال كوبلر ندين بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع في إسطنبول ووقع إثره قتلى وجرحى.

وعقدت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، السبت، أولى جلساتها بشكل علني، بفندق «روتانا» بمدينة صلالة العمانية بدعوة من سلطنة عمان، وبرعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وبحث المجتمعون المسائل الخلافية في باب «الحكم المحلي» مثل معايير تقسيم وحدات الحكم المحلي، والرقابة على عمل الوحدات المحلية، بحضور خبراء في الحكم المحلي من لبنان وتونس والمغرب.