متظاهرو ميدان الجزائر يشتكون تردي الوضع الخدمي والتعليمي

طالب محتجون سبق لهم التظاهر في ميدان الجزائر بطرابلس السبت الماضي بإيجاد حلول عاجلة للمشاكل التي يعانوها وفقدانهم للخدمات الضرورية. 

وأصدر المحتجون بيانا حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منه اليوم الجمعة، أكدوا فيه على مطالبهم، وشددوا على أن المواطن البسيط يعاني كثيرا في ظل غياب الخدمات.

واشتكي المحتجون من «اختفاء السيولة في المصارف» بجانب «تردي الوضع الخدمي من بينها النظافة العامة ومشاكل انقطاع التيار الكهربائي، فضلا عن تراجع حالة المرافق التعليمية وانهيار الوضع الصحي بمختلف مرافقه والارتفاع غير المبرر للأسعار وانعدام الامن وانتشار الخطف والحرابة».

وأضافوا في بيانهم، «نؤكد بأن الوقفة السلمية مستمرة وستأحذ منحى تصعيدي أكثر بالطرق السلمية الحضارية كما نؤكد بأن همنا الأول والأخير هو إيصال صوت المواطن الكادح البسيط الذي لا يكاد يجد قوت يومه».

وانتهي المحتجون «بدعوة المواطنين الكادحين للإنضمام إلينا وضم صوتهم لصوتنا، وأن يتخلوا عن السلبية المقيتة التي أدت بنا لهذه الأوضاع المهينة».

المزيد من بوابة الوسط