إيرولت يلتقي السراج في تونس: مستعدون لتأمين حكومته في طرابلس

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، الجمعة، في لقاء بتونس مع رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج دعم باريس للسراج.

وقال إيرولت عقب محادثات أجراها مع السراج على هامش زيارته إلى تونس وفقا لـ«فرانس برس» اليوم الجمعة، «أردت الاعراب له عن دعم فرنسا وعبرت له عن كامل تقديري. «السيد سراج رجل وطني يريد حقا ان ينطلق بلده من جديد وهو شجاع».

وجدد وزير الخارجية الفرنسي التعبير عن تطلع باريس إلى «تسلم حكومة الوفاق الوطني مهامها «في اسرع وقت ممكن»، مضيفا «قال لي (السراج) إنه يريد الذهاب في أسرع وقت ممكن إلى طرابلس للعمل».

ولفت ايرولت إلى أن «فرنسا مستعدة للمساهمة وبتفويض من الأمم المتحدة، في ضمان أمن الحكومة الليبية عند مباشرتها لمهامها في طرابلس».

وتابع: «إنها مهمة صعبة ومحفوفة بالمخاطر، لكنه (السراج) يريد القيام بها»، لافتا إلى أن السراج قال له «إنه يتخذ تدابير لضمان أمنه».

والخميس دعا وزير الخارجية الفرنسي من تونس إلى فرض عقوبات على المسؤولين الليبيين الذين يعرقلون اقامة حكومة الوفاق الوطني في هذا البلد الغارق في الفوضى.

وكان الوزير الفرنسي أعلن في العاشر من مارس الحالي أن باريس ستقترح على شركائها الأوروبيين فرض عقوبات على هؤلاء المسؤولين.